كيف تدرس بذكاء حتى تقوي وتطورعقلك

كيف تدرس بذكاء حتى تقوي وتطورعقلك


إنّ الهدف الرئيسي من الدراسة والذي يغفل عنه معظم الناس في هذه الأيام هو تفتح العقل وتطوّره والحصول على العلم إفادة المجتمع بالعلم الذي تحصل عليه، فلقد تطوّرت طريقة التدريس مع تطوّر الإنسان، وكانت هي المحرّك الرئيسيّ للتطوّر لمن عرف أهميتها فكانت سبباً النهضة للعديد من المجتمعات التي نراها من حولنا أو التي نسمع عنها في التاريخ، وهذا الأمر لا يعني عدم الاهتمام بالعلامات، فهي تعتبر ذات أهميةٍ كبيرةٍ في حال كنت تريد دراسة تخصصٍ معينٍ في الجامعة أو تريد إكمال الدراسات العليا فيما بعد والحصول على منحةٍ أو ما شابه، ولكن الأمر الأهم كي تكون دراستك ذكيةً حقّاً هو أن يكون هدفك الأول من الدراسة هو العلم وليس العلامات، ولكي تستطيع الدراسة بذكاء فإنّ بإمكانك اتباع بعض النصائح التالية:

إنّ الدراسة الصحيحة تبدأ من المحاضرة أو الحصة الصفية، فبانتباهك للمعلم والتركيز على ما يقوله ستسطيع فهم المادة بشكلٍ جيد والحصول على المعلومات المختلفة التي يذكرها المعلم والتي ستساعدك في كثيرٍ من الأحيان على تسهيل المادة وفهمها بشكلٍ أعمق، فلا يجب عليك أن تحضُر إلى القاعة بجسدك فقط، بل يجب أن يكون عقلك حاضراً أيضاً وأن تقوم بتدوين الملاحظات وراء المعلم.

مع أنّ الانتباه مع المعلم يسهل عليك الدراسة بشكلٍ كبير، إلّا أنّه لا يكفي لوحده، فعليك أن تدرس المادة لوحدك مرةً أخرى بشكلٍ كافٍ، فيقول الخبراء أنّ كلّ ساعةٍ دراسيةٍ معتمدةٍ تتطلب منك دراسة ساعتين في المنزل وحدك.

ادرس كلّ مادةٍ بحسب طبيعتها، فلا يمكنك على الإطلاق دراسة الرياضيات على سبيل المثال كما تدرس التاريخ، أو اللغات كالفيزياء، فبعض المواد كالفيزياء والرياضيات تحتاج إلى الجلوس ساعاتٍ طويلةٍ وحلّ المسائل المختلفة وتصورها كي تستطيع التمكنّ من المادة، بينما تحتاج مادةٌ كالتاريخ إلى فهم وربط الأحداث التاريخية مع بعضها البعض، فهي مادةٌ تعتمد على الحفظ بشكلٍ أكبر من الفهم.

خصّص وقتاً أكبر للمواد التي تعاني ضعفاً فيها، وحاول الحصول على المعلومات في هذه المادة من مصادر أخرى، فإن كنت ضعيفاً في مادة الرياضيات على سبيل المثال فإنّ بإمكانك مشاهدة شرحٍ كافٍ للمادة على الإنترنت على سبيل المثال من دون أن تحتاج إلى دفع النقود للمدرسين الخصوصيين، وقد يحتوي الإنترنت شرحاً للعديد من الأساتذة الأكفاء من حول العالم.

حدد هدفك في المستقبل، فإن كنت تدرس على سبيل المثال من أجل أن تصبح طبيباً فإنّ عليك التركيز على مادة الأحياء والتوسع بها بشكلٍ كبيرٍ جداً، وإن كنت تريد أن تصبح مهندساً فعليك التركيز على الرياضيات، وكذلك باقي التخصّصات أيضاً، ولكن هذا لا يعني أن تهمل باقي المواد فباقي المواد تفيدك كونها ثقافةً عامةً وتوسع مداركك في الحياة وإنّك ستحتاج إلى المعدل لتدخل التخصص الذي تريده

اكتشف الجمال في كلّ مادةٍ من المواد التي تدرسها، فحتى المواد التي يجدها معظم الطلبة مملةً كالتاريخ على سبيل المثال، فإنّك ستجد بها جمالاً كبيراً عندما تسمع أو تدرس تاريخ الأمم السابقة وثقافاتهم وتأثيرهم على العالم.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*