هل الزواج عن طريق مكاتب الزواج ناجح أم فاشل ؟

هل الزواج عن طريق مكاتب الزواج ناجح أم فاشل؟


لماذا يتجه البعض إلى مكاتب الزواج؟
هل صحيح أن من يذهب هناك يكون عنده عيب أو علة كما يقول البعض؟
وكيف يتزوح الشاب من فتاة لا يعرف أصلها أو فصلها؟؟
وكيف تتزوج الفتاة من شاب لا تعرف أخلاقه؟
هناك من يعارض هذا النوع من الزواج لأنه في رأيهم غير مضمون وغير ناجح
عندنا في الأردن لا يوجد مكاتب للزواج أو خطابات ولكنه يوجد في بعض البلاد العربية

إن العادات والتقاليد التي تربينا عليها ترفض مثل هذه الطرق، لأنها لا تأتي بجدوى، فكيف لإنسان أن يختار شريك أو شريكة حياته بمجرد انه قرأ بعض المواصفات المبالغ فيها والتي تكون في بعض الاحيان غيرصحيحة. وأنا لا اعتقد بأن هذه الطريقة ناجحة أو أنها من الممكن أن ينتج عنها تفاهم و انسجام بين اثنين

أحيانا تلجأ الفتيات للمكاتب بسبب الهرب من العنوسة..وليس معنى ان الفتاة تتأخر في الزواج أن تعرض نفسها بهذه الطريقة المهينة لكرامتها مهما كان، ومن ثم فانه لا يحبذ مثل هذا الزواج حفاظا على مكانة المرأة وكرامتها

ان الزواج عن طريق المكاتب زواج محكوم عليه بالفشل، لأنه يقوم في الاساس على معلومات قد تكون مزيفة وغير حقيقة، فان من تقوم أو يقوم بالأعلان غالبا يذكر الجوانب الايجابية في شخصيته وظروفه فقط ولا يذكر العيوب، أو تكون مواصفاته مخالفة للحقيقة وغير واقعية

قرأت هذه القصة عن تجربة فتاة في مكاتب الزواج…
تحكي هذه الفتاة تجربتها قائلة: «استشرتُ إحدى زميلاتي في الاشتراك في مكتب للزواج. فرحبت جداً، وقالت لي إنها فرصة جيدة للتعارف على رجال يرغبون حقاً في الزواج. تقدمت إلى أحد المكاتب وملأت الاستمارة، وبالكاد توافقت طلباتي مع أحد العرسان، رغم أنني تنازلت عن السن وقبلت بعمره الذي تخطى الأربعين بعام، وكان شرطي الوحيد ألا أقابله في المكتب في المرة الأولى، وأن يأتي إلى البيت

وتضيف: جاء الموعد المنتظر، ورأيت العريس الذي كنت أعلّق عليه آخر آمالي التي خيبتها الحقيقة، فالمواصفات لم تكن متطابقة مع ما رأيته، فتعليمه متوسط، دون أي قدر من الوسامة، أسلوبه في الحديث فج. ومع أني جميلة ومثقفة بشهادة الجميع، قررت التغاضي عن تلك الشكليات لأعطيه فرصة للتعارف، لعله يكون من نصيبي وأتخلص من نظرة الشفقة التي ألمحها في عيون الجميع أسفاً على حالي، لكن عندما أبلغه أبي بأنني العروس، أشار بمنتهى قلة الذوق إلى أختي الصغرى، والتي عمرها نصف عمره، وقال: «لكني أريد هذه العروس». ورغم إيضاح أبي له أنها مخطوبة أصر على موقفه، لذا قررت عدم خوض تجربة مكاتب الزواج بعدما رأيت أنهم لا يتحرون الدقة في المواصفات المكتوبة في الاستمارات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*